المعرض الافتتاحي: كنوز مجموعة آل ثاني

سيسلّط المعرض الافتتاحي الضوء على التنوّع الثري للأعمال الفنية التي تمثّل العديد من الحضارات وتغطي فترة تتجاوز 5000 عام. يجمع المعرض الذي يحتفي بالقوّة الموحّدة للفنّ عبر الثقافات روائع مثل رأس شخصية ملكية من مصر القديمة منحوتة من اليشب الأحمر (1475-1292 قبل الميلاد)، ومنحوتة صينية من البرونز تجسّد دباً جالساً من سلالة هان (206 قبل الميلاد-25 بعد  الميلاد)، وقلادة من الخشب من حضارة المايا (200-600 بعد الميلاد أو كأس اليشم للإمبراطور المغولي جهانكير (1569-1627).

أجمل قطع المجموعة

ما هي مجموعة آل ثاني؟

ُعدّ مجموعة آل ثاني من بين أكثر المجموعات الخاصة شهرة في العالم، وتضمّ مجموعة استثنائية من الأعمال الفنية التي تغطّي فترة طويلة من العصور القديمة إلى يومنا هذا. وتتّسم المجموعة بنطاقها الموسوعي وتجسّد تنوّعاً ثرياً للثقافات والحضارات وتحتفي بالإبداع وقوة الفنّ على مرّ العصور.

ُقدّم المجموعة من طرف مؤسّسة آل ثاني، وهي منظمة غير ربحية تتمثّل مهمّتها الرئيسية في تعزيز الفن والثقافة والترويج لهما. وتدعم المبادرات الفنية من خلال تقديم الدعم للمشاريع المتحفية ولإنشاء المعارض والمنشورات العلمية التي تسلّط الضوء على ثراء الثقافات وتنوّعها

قبل افتتاح أروقة قصر البحرية، عُرضت أعمال المجموعة في إطار معارض متنقّلة وعلى سبيل الإعارة في مؤسسات كبرى حول العالم.

لماذا توجد المجموعة في قصر البحرية؟

رأت صالات عرض المجموعة في قصر البحرية النور بموجب اتفاقية بين مركز المعالم الوطنية ومؤسسة مجموعة آل ثاني. سيستضيف قصر البحرية أعمالاً فنية من المجموعة على مدار العشرين عاماً القادمة، إلى جانب برنامج المعارض المواضيعية المؤقّتة.

عُرضت أعمال مجموعة آل ثاني سابقاً في معارض مؤقّتة في مؤسّسات دولية كبرى، على غرار متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك ومتحف فيكتوريا وألبرت في لندن ومتحف هيرميتاج في سانت بطرسبرغ ومتحف طوكيو الوطني.

معرفة المزيد عن مجموعة آل ثاني