لاكتشاف صالونات المراسم الرسمية وأجمل إطلالة على باريس

اكتشفوا صالونات المراسم الرسمية لقصر البحرية والتي تعود إلى القرن التاسع عشر والرّواق، تلك الشرفة التي شهدت كتابة التاريخ والتي ستوفّر لكم إطلالة فريدة على باريس. صحبة العائلة؟ اختاروا القصة الصوتية المناسبة لعيش تجربة ناجحة.

يركّز مسار الصالونات والرواق، الذي يدوم 45 دقيقة، على صالونات المراسم الرسمية المذهّبة والرّواق الذي يوفّر أجمل إطلالة على باريس:

إنّ كلّ زائر مجهّز بـ"لوكونفيدون"، وهي سمّاعات متصلة توفّر زيارة انغماسية، مدعوّ لاختيار القصة الصوتية التي ستقود زيارته: 

  • الكبار: على وقع ارشادات "لوكونفيدون"، اكتشفوا كامل تاريخ قصر البحرية. 
  • العائلة: تاريخ المعلم في جوّ مرح: لعبة صوتية وبصرية حقيقية للبحث عن كنوز المعلم تحملكم للتحقيق في الاختفاء المذهل لمجوهرات التاج. ابتداء من 6 سنوات. 

نشأة ساحة الكونكورد والشخصيات الشهيرة المرتبطة بالمعلم... دعوة حقيقية للسفر عبر الزمن واكتشاف قصر البحرية من خلال أجهزة رقمية مبتكرة ستسعد الصغار والكبار:

  • معرض الصور وشخصياته التاريخية التي تعود للحياة لقصّ تاريخ المعلم؛
  • قصر البحرية تحت المجهر: رؤية للمبنى تغوص بنا في الحياة اليومية لقصر البحرية زمن حافظ الأثاث؛
  • طاولة التعمير: فيلم لفهم كلّ شيء عن التحوّلات العمرانية والمعمارية التي شهدها كلّ من ساحة الكونكورد والمعلم؛
  • المرايا الراقصة: مرايا دوارة كبيرة نكتشف من خلالها الأحداث التي صنعت تاريخ المعلم بزاوية 360 درجة؛
  • طاولة البحّارة: في المكتب السابق لرئيس الأركان، عيشوا مصير البحّارة الذين صنعوا تاريخ البحرية الفرنسية.

المسار متوفّر باللغات الفرنسية والإنجليزية والإسبانية والإيطالية والألمانية والروسية والعربية والصينية واليابانية.

لوكونفيدون

يُعدّ "لوكوفيدون"، وهي سماعات متّصلة، رفيقاً حقيقياً خلال الزيارة ويستخدم تكنولوجيا صوت لكلتا الأذنين ممّا يمكّن من نفخ الحياة في الفضاءات والشخصيات التي سكنت هذا المكان. إنّها تجربة انغماسية ومبتكرة للغوص في قلب تاريخ المعلم.